Friday, February 02, 2007

القيسارية جنة النساء

القيسارية أحد أكثر مناطق سوهاج عشوائية ، عبارة عن متاهة من الصعب على غير أهلها الخروج منها إلا بصعوبة بالغة


القيسارية ... تلك المتاهة داخل الإطار الأزرق

القيسارية عن قرب



فشوارعها عبارة عن دوائر متداخلة ومتقاطعة وضيقة ولا تبدو لها سماء لما يتم تعليقه من ملابس وبضائع من الجانبين ، فهي تعد أكبر سوق للقطاعي والجملة في سوهاج بلا منازع ، تزغزغ المار فيها روائح العطارين و محال البخور والعطور ومطاحن البن التي تنتشر هنا وهناك كما لو أنك ألقيت حبات نرد وسط القش بلا نظام ، بينما تتراص محلات المجوهرات بعضها جانب الأخرى مكونة شوارع خاصة ، كأنما تحتمي بعضها بالأخرى والتي علمت أنها أخيراً تنفست الصعداء بعض قرار المحافظ السابق بإغلاق كافة محلات الدهب بعد الحادية عشرة بعض سلسلة من السرقات التي اجتاحت عدد منها ولكن بعد رحيله توقف العمل بذلك القرار وكما يقولون"مات الملك عاش الملك "يبهرك كم النساء التي تحج لذلك المكان ويطوفون طرقاته وتتعلق أعينهم بباتريناته وواجهاته تمتد أعينهم للمسوح المعلقة والبضائع والمجوهرات بخشوع وكما انك ترى أحد الطقوس الدينية لكهنة بوذا ، وتسمع على البعد أنغام همهمات الناس وكأنها ترانيم تعم ذلك المعبد ، ما يؤرق الماشي فيها فقط هو كم تلاحم الأجسام فيها لكثرة الحجاج وكأنك تسبح في موج بشري جارف، لا يهتم المار فيها بمن يلاصق ذكرا كان أم انثى الكل معلق بما يرى ووسط هذا الحشد تراه وكأنه مدفونا وسط الملابس والبضائع المعلقة تحاول بوابته أن تطل برأسها مما يغطيها من تلك البضائع بلا جدوي، كنت أظنه في البداية أحد تلك المتاجر ولكني اكتشفت أنه مسجد أثري يدعى مسجد علي بك الكبير ، عرفت من صاحب عطارة بجواره أنه مسجد من عهد المماليك مبني على نفس الطراز الذي يتميز سقفه ببناء خشبي مزخرف وعلمت أن الهيئة السياحية تبدأ في مشروع لترميمه وضمه للخريطة السياحية هناك ، ولا ينسى الخارج من تلك المتاهة ان يمر على مسجد العارف بالله وهو أحد أكبر و أشهر مساجد سوهاج كافة يتميز بزخارفه الرائعة وارتفاع قبته ومأذنته بشكل كبيير جداً، والبوابة الشمالية للقيسارية يربض هناك جامع القطب وجامعته وهي عبارة عن معهد ديني لإعداد الدعاة وتحفيظ القرآن والحديث ومناظرة التفاسير القرآنية ، ميزة ذلك المكان أنها علىقرب شديد من محطة القطار بسوهاج


وكذلك الأتوبيس والعربات ربما لأنها محط تجار الجملة من الشمال والجنوب لشراء البضائع، يأسرك مشهد النساء وهي تخرج من هناك أفواجا أفواج محملين بما لذ وطاب وكأنهم خارجين تواً من الجنة، فعلا ً النساء عشاق الأسواق في كل حدب وصوب...الحمد لله أني لم أصطحب معي أحداً من أهلي لكي لا أعلق هناك لشهور طوال..... أكيد هو نوع من العشق الفطري الكامن في عقولهن وقلوبهن على السواء!!




صور المسجد على بك الكبير..... من الداخل
وكذلك موضع لترميمات الحمامات والميضه

--------------------------------------------------------------
البوابة الرئيسية للمسجد
---------------------------------------------------------------
وفتحة جانبية لأعمال الترميم على الجهة الأخرى




مسجد العارف وميدان العارف

10 comments:

No Fear said...

السلام عليكم
مش عارف ده بوست عادي و لا بوست أدبي أية يا عم الكلام ده ده ناقص شوية و يبقي شعر
بالتوفيق و عقبال الرحلات الجديدة

mano said...

حلو قوى البوست ده
انت عرفتنى على حاجات عمرى ما سمعت عنها

يا مراكبي said...

بصفتي من أصول سوهاجية .. أحب أقول النطق الصحيح للكلمة

بتتنطق جيصريه

وحمدالله على السلامة

mano said...

انت فين
سافرت تانى و لا ايه؟

إبن بهيه said...

كلام جميل وتوضيح وإضاءة لمنطقة أظلموها وظلموها من بلادنا .. الصعيد الطيب المنسي .. أبو الرجال
مخزون مصر الاستراتيجي للأخلاق والأصول

تقبل تحياتي

nor said...

no fear :
ممكن تقول عجبني اسلوب كتابة مقال طواف ذي كده... فعجبني الأسلوب المتبع من الدمج مابين الوصف القح و النقل الرومانسي الأدبي للمشاعر المصاحبة...
قلت أجرب حظي

mano :
والله انا اليومين مطحون نبطشيات في الاستقبال..... مش عارف نهاري من ليلي ...
بحاول اقتنص- من فرصة للتانية- دقايق اروح فيها أي سيبر أشوف الدنيا ماشيه اذاي...

يامراكبي :
هو ايه الناس كلها من سوهاج.... يبقى انا مغلطش بقى
وشكراً ياباشا على التصحيح

ابن بهية:
هما مش لوحدهم... احنا معاهم
وبعدين حكاية مخزون الصفات الحميدة مهدد بالضياع اذا استمرينا قدما في طريقنا اللي احنا ماشيين فيه

تقبلوا تحياتي

Sharm said...

سوهاج بل الصعيد كافة يعتبر من غياهب مصر التى لا يعرف عنها الشعب المصري سوى اقل القليل

شكرا على الموضوع

أحمد مختار عاشور said...

ايه يا عم انت منين بالظبط
ثم جيت سوهاج من غير ما تقول
ليك حساب كبير اوى عندى
على الاقل كنت اعزمك على كباية شاى سوهاجى من ام ربع جنيه
(الحتة الاخيرة ناتجة من تأثرى بأسيوط التى ادرس فيها الآن)
بس تصدق انى بعد ما قريت بوستك لقيت حاجات جديدة رغم انى سوهاجى

Anonymous said...

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

Anonymous said...

A片,A片,成人網站,成人影片,色情,情色網,情色,AV,AV女優,成人影城,成人,色情A片,日本AV,免費成人影片,成人影片,SEX,免費A片,A片下載,免費A片下載,做愛,情色A片,色情影片,H漫,A漫,18成人

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品
情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品.情趣,情趣,情趣,情趣
視訊聊天室

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室


UT聊天室,視訊聊天室,辣妹視訊,視訊辣妹,情色視訊,視訊,080視訊聊天室,視訊交友90739,美女視訊,視訊美女,免費視訊聊天室,免費視訊聊天,免費視訊,視訊聊天室,視訊聊天,視訊交友網,視訊交友,情人視訊網,成人視訊,哈啦聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,
聊天室,聊天,色情聊天室,色情,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,柔情聊天網,小高聊天室,上班族聊天室,080中部人聊天室,中部人聊天室,成人聊天室,成人